الأربعاء، 31 مارس، 2010

التحرك للدين وبذلَ المجهود في الدعوة إلى الله

إن التحرك للدين وبذلَ المجهود في الدعوة إلى الله والتمكينِ لشرع الله وإعلاءِ كلمته في الأرض يجب أن يكون عنصرا أصيلا في النسيج الإيماني لكل مسلم ، فلا يَفْتَأُ يحاسب نفسه في كل زمان : ماذا قدم لدين الله ؟ يَتَقَلَّبُ في مَضْجَعِه قَلِقَا ، لا يَهْنَأُ بِنَوْمَة ، ولا يطِيبُ له وَسَن ، ترتاده أخبار المسلمين فيَهْتَمُّ ويَغْتَمُّ ، يفكّر في سبل إيصال الحق إلى الخلق فيخافُ أن يقصّر ، يقلق من تنامي الكفر والفسق ، يَجْزَعُ من قلة الناصرين لدين الله ، إنه لا يفكر في جاره فقط أو صديقه كيف يدعـوه ، إنه يفكر في سكّان الكرة الأرضية كيف يُدخلهم في دين الله أفواجا . يالها من همة لو وجدت لها فؤادا . وأحسب أن مثل هذه النفس لو تَلِفت هَمّا على حال الدين لما كان ذلك كثيرا جَلَلاً .

ثلاثون طريقة لخدمة الدين
الشيخ رضا آل صمدي

الثلاثاء، 23 مارس، 2010

وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون

بسم الله الرحمن الرحيم


وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون

كان محمد بن المنكدر ذات ليله قائم يصلى إذ استبكى فكثر بكاؤه حتى فزع له أهله فسألوه : ما الذي أبكاك؟ فاستعجم عليهم فتمادى في البكاء فأرسلوا إلى أبى حازم وأخبروه بأمره فجاء أبو حازم إليه فإذا هو يبكى فقال : يا أخي ما الذي أبكاك ؟ قد رعت أهلك فقال له إني مرت بي آية من كتاب الله عز وجل قال : ما هي ؟ قال : قول الله تعالى {وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون } قال فبكى أبو حازم معه واشتد بكاؤهما فقال بعض أهله لأبى حازم جئناك لتفرج عنه فزدته ، فأخبرهم ما الذي أبكاهما.

الأحد، 21 مارس، 2010

وقفة تأمل ومحاسبة في تمام الأربعين

منقول من مدونة الاخ منيع البوح

وقفة تأمل ومحاسبة في تمام الأربعين








في هذا اليوم ابلغ سن تمام الاربعين باليوم والليلة وهنا لي وقفه بل توقف طويلة وتأمل ومحاسبة ومراجعة وتصحيح وتجديد للتوبه ولأنابة مع قوله تعالى:

{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }الأحقاف15












ثم تأملت قوله تعالى في وصفِ موجز وبليغ ابلغ من دواوين العرب قاطبة وافصح من لسان شعراء الجاهلية والاسلام مجتمعة آية وصف فيها سبحانة حقيقة الحياة التي نلهث فيها سعياً وعدوا خلف سراب ووهم اسمه الدنيا وصفها سبحانه فصورها على حقيقتها مجرده من كل المفاتن عارية من كل ستر خلع عنها زينتها وزخرفها وأستارها البراقه وأظهر لنا حقيقتها وجوهرها ومئالها وخاتمتها قال سبحانه:

(اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) (19) الحديد




وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور 00 فأغتررنا بها فهل سيكون مئالنا الى عذاب شديد بما فرطنا وسوفنا واسرفنا على انفسنا بالذنوب ام ستشملنا رحمته سبحانه الرحمن الرحيم ويشملنا برضوانه وامتنانه0









انني اقف اليوم غير مصدق انني قد بلغت الاربعين اقلب شهادة ميلادي اعيد حساباتي اعيد شريط ذكرياتي فوجدتة مليئا بالمعاصي والذنوب والتقصير

وجدت ان زادي لا شك لن يبلغني فما لي سبيل الا التوبه والأنابة وطلب الرحمه والمغفره من الرحمن 0









ولكن كيف سئبدأ وكيف أستفيد من هذه الوقفه والمحاسبه وكيف أعوض ما فات من وقت قضيته في اللهو والعبث والقيل والقال فما بقي قطعا هو أقل مما فات أو سأكون فيه أقل قوة على الطاعات والاعمال مما سبق من شبابي فرجعت الى كتب الصالحين واطلعت على حال السلف في محاسبة أنفسهم على الوقت فوجدت الشيء العجاب!!






فهذا ابن تيمية رحمه الله تعالى يقول كان جدي في حفظ الوقت عجبا .. كان إذا دخل الخلاء قال لأحد أبنائه أقرأ الكتاب وارفع صوتك حتى أسمع0






وهذا أبو الوفاء ابن عقيل الحنبلي كان يأكل الكعك ولا يأكل الخبر

فقيل له: لما لاتأكل الخبز ؟

فقال : حسبت الوقت بين أكل الكعك والخبز قراءة خمسين آية

الله اكبر فكم نضيع نحن من الوقت قصدا ؟






وها هو ابن مسعود رضى الله عنه وأرضاه يقول ما ندمت على شيئ ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي

فماذا زدنا نحن من عمل لينفعنا الله به؟






وقيل لأحد الصالحين اجلس معنا فقال : احبس الشمس أجلس معك ( أي إن استطعت أن تحبس العمر فأنا أجلس معك )






لله درهم ما أشد حرصهم على أوقاتهم فكيف لي ان الحق بركبهم وقد فرط تفريط نمرود متعجرف او ضال ومستهتر0

هذه وقفه احببت فيها ان اذكر نفسي وألجمها واقودها الى الطريق الصحيح فأنا كما قال احد الصالحين منذو اربعين عاما أسير وأوشكت على الوصول فهل من زاد اتزود به 0

وأذكر نفسي بما انعمه الله علي من عمر وصحة وفراغ لأجعله طاعة لله تعالى وان أعمرة بالعمل الصالح وأحتسب الاجر وأصاحب اعمالي بنية الخير 0

فلتجعلي يانفس نصب عينيك قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم :

( اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك )




قال تعالى

{ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ{7} وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَه} الزلزله


وأخيراً ارفع اكف الدعاء الى خالق الأرض والسماء وادعوه كما قال سبحانة :
"رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ"



هذا وصلى الله وسلم علي سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله عليه افضل الصلاة والتسليم

الأحد، 14 مارس، 2010

رثاء زوج عاشق

رثاء زوج عاشق
قام الشيخ أبو ربيعة الفقيه الصوفي على قبر زوجته بعد دفنها، فقال: «يرحمك الله.. الآن قد شفيت أنت ومرضت أنا، وعوفيت وابتُليتُ، وتركتني ذاكرًا، وذهبت ناسية، وكان للدنيا بك معنى فستكون بعدك بلا معنى، وكانت حياتك لي نصف القوة، فعاد موتك لي نصف الضعف، وكنت أرى الهموم بمواساتك في صورها المخففة، فستأتيني بعد اليوم في صورها المضاعفة، وكان وجودك معي حجابًا بيني وبين مشقات كثيرة، فستخلص كل هذه المشقات إلى نفسي، وكانت الأيام تمر أكثر ما تمر برقتك وحنانك، فستأتي أكثر ما تأتي متجردة في قسوتها وغلظتها، أما إني - والله - لم أرزأ منك في امرأة كالنساء، ولكني رزئت في المخلوقة الكريمة التي أحسست معها أن الخليقة كانت تتلطف بي من أجلها

انت الان تحت برج ايفل مباشره !!‏

انت الان تحت برج ايفل مباشره !!‏

إعجاز علمي‏

بســـم الله الرحـــمــن الـــرحـــــيم
-1-


فى العصر الحديث
بعد ان هبط اول أنسان على سطح القمر عام 1969
وبعد العديد من الأبحاث على التربة و صور الأقمار الصناعية
أكتشفت Nasa أن القمر كان جسم مشتعل
وسطحه مغطى بالبراكين و الحمم ... ولكنه برد


منذ 1400 عام
قال الله تعالى
{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَـــــحَوْنــــــــَا آيـــــــَةَ اللّـــــــَيْلِ
وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً} [الإسراء: 12]

التفسير و الإعجاز
روى الإمام ابن كثير في تفسيره
أن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال فى هذه الأية:
"كان القمر يضيء كما تضيء الشمس، وهو آية الليل، ولكنه أنطفأ "




-2-





فى العصر الحديث
عام 1827 م اكتشف عـــالم بريطاني اسمه بـــــراون
أن ماء المطر إذا نزل على التربة أحدث بها اهتزازات تهتز معها
حبيبات التربة ... وهذا لان المطر يسبب شحنات كهربائية
عندما يختلط بالتربة ... فتتباعد الحبيبات عن بعضها و تتحرك
مما يسمح بدخول الماء بين أجزاء التربة لكى تنمو النباتات


لكن منذ 1400 عام
قال تعالى
( وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَـــا عَلَيْهَــــــا الْمــــــــَاء اهْتَـــــــــــزَّتْ
وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) سورة الحج .

التفسير و الإعجاز
سبحان الله ... هل ترى الدقة فى أختيار لفظ أهتزت .... الأن فقط
بعد 14 قرن أستطعنا ان نفهم ما معنى اهتزت الأرض من المطر

><><><><><><><<><><><><><
-3-




فى العصر الحديث
عام 1929 حدثت ضجة كبيرة عندما اكتشف العلماء ان الكون يتسع و يتمدد ... وحجمه غير ثابت .. لم يتخيلوا هذا أبداً

لكن منذ 1400 عام
قال الله تعالى
( وَالسَّـمَــــــاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُـــــــــوسِـــعُــــونَ )

التفسير و الأعجاز
الأية لا تحتاج لتفسير ... المعنى واضح جداً جداً ... السمــــــــاء تـتســـــــــع

-4-






في عام 1892 أثبت الدكتور "فرانسيس غالتون" (Francis Galton)
أن هذه هى خطوط البصمة و التى تختلف من أنسان لأخر .. ولا يمكن أن تتشابه
منذ 1400 عام
قال تعالى
{أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ * بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْنُسَوِّيَ بَنَـــــــانَــــــــــهُ} [القيامة: 1-4]

التفسير و الإعجاز
البنـــــــــان : أطراف الأصابع (مكان البصمة )
لقد أنكر الكفار أن يجمع الله عظام الانسان .... فرد عليهم رب العالمين انه قادرعلى جمع طرف الأصبع بما فيه من تفاصيل دقيقة ( البصمة ) ... وهى ليس بشئ سهل لأنها تختلف من انسان لأخر






-5-





هل تعرف ما هى اخفض منطقة العالم
فى العصر الحديث
أثبتت الصور الجغرافية .. أنها تلك المنطقة بقرب البحر الميت في فلسطين حيث تنخفض عن سطح البحر بعمق (392) متراً


لكن منذ 1400 عام
قال الله تعالى
الم * غُلِبَتِ الـــــــــرُّومُ * فِي أَدْنَــــــــــى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ *

التفسير و الأعجاز
قالت كتب التاريخ و التفسير ان معركة الروم و فارس دارت فى منطقة بين الأردن و فلسطين ... لذا قال الله ( أدنى الأرض ) لانها أكثر منطقة أنخفاضاً

-6-


فى العصر الحديث
أكد العلماء الأتى
1-البحار المالحة لا تختلط مع بعضها ..
فيوجد بينهم حاجز لا يكن أن تراه ... هذا الحاجز هو كثافة ماء كل بحر و التى تمنع اختلاطه بالبحر الأخر ..

2-البحر المالح و النهر العذب أيضا لا يختلطان أبداً .
بسبب اختلاف كثافة الماء


إضاءة : لكى تفهم معنى الكثافة ... ضع بعض الزيت على كوب ماء .. تجد الزيت يطفو فوق الماء و لا يختلطان بسبب أختلاف كثافتهم

منذ 1400 عام
قال الله تعالى
1-البحار المالحة
مَرَجَ الْبَحْـــــــرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ* بَيْنَهُمَا بـــــــــــَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُوَالْمَرْجَانُ} [الرحمن: 19-22].
2-البحر المالح و النهر العذب
وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْــــــــرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَــــــــــرْزَخًــــــــا وَحِجْرًا مَحْجُورًا} [الفرقان: 53].

تفسير و أعجاز
بـــــرزخ : معناها حـــــــــاجز
سبحان الله ... لقد اخبرنا المولى أن البحار لا تختلط ... وكذلك النهر و البحر ...
كل منهم له مياة ذات طبيعة خاصة .. ويفصل بينهم حواجز لا نراها .. انها حواجز الكثافة

-7-



فى العصر الحديث
أكتشف بعض العلماء .. ومنهم العالم الامريكى الدكتور ليبـــــــرعــــــالم الــــنـــفـــــس بميامي في الولايات المتحدة

أن القمـــــــر يؤثر بشكل كبير جداً على الأنســـان ... خصوصاً فى أيام اكتماله .. يوم 13 و 14 و 15
وهذا بسبب أن جسم الانسان 80% منه ماء ...
وقوة جاذبية القمر تكون شديدة فى أيام أكتماله... مما يؤثر على الانسان و سلوكه و حالته المزاجية ..
طبعاً دراسات علماء الغرب لم تكن لتوضيح حكمة الصيام لهذه الأيام ..
فهى دراسة مطولة جداً لتأثير القمر على الأنسان ... وما يخصنا منها هو الجزء المتعلق بيوم 13 و 14 و 15 ...


إضاءة : القمر هو السبب فى المد و الجزر .. لانه يجذب ماء البحار .... وبنفس الطريقة يؤثر على الماء فى اجسامنا

منذ 1400 سنة
قال الرسول (ص)
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي بثلاث : صيــــــام ثلاثة أيام من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنام . حديث صحيح
التفسير و الاعجاز
لم نكن نعرف لماذا أيام 13 – 14 – 15 بالتحديد التى أمرنا الرسول (ص) بالصيام فيها

الأن فهمنــــــــا ان
الصوم سيحكم سلوك الانسان و يجعله أكثر أستقرار و هدوء خصوصاً من لديهم ميول للأكتئاب ... ولن تؤثر عليه جاذبية القمر لينعم بحياته







-8-





فى العصر الحديث
أكتشف العلماء طريقة تكوين اللبن فى الأبقار ... حيث يتكون اللبن من العلف و الطعام الذى يوجد فى بطن البقرة ... ثم تنتقل هذه المواد الى الضرع ويضاف إليها مواد اخرى من الدم مثل الجلكوز و البروتينات ..ليتكون فى النهاية اللبن ...

لكن منذ 1400 سنة
قال تعالى
(وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّــا فــــِي بــطُـونِهِ مِن بَيْنِ فَــــرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ )النحل66صدق الله العظيم.
التفسير و الأعجاز
فــــــرث : معناها الطعام و العلف الموجود فى البطن
سبحان الله .....ما أكتشفه العلماء حديثاً .. تخبرنا الأية وبنفس الدقة ان تكوين اللبن من مواد فى العلف و الدم معاً

حب الله ورسوله بالطاعة والاتباع‏

عَنْ عائشةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قالَتْ:
جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله! إِنَّكَ لأَحَبّ إِلَيَّ مِنْ نَفْسِي وَإِنَّكَ لأَحَبّ إِلَيَّ مِنْ أَهْلِي وَأَحَبّ إِلَيَّ مِنْ وِلْدِي وَإِنِّي لأَكُون فِي البَيْتِ فَأَذْكُرَكَ فَمَا أَصْبِر حَتَّى آتِيكَ فَأَنْظُرُ إِلَيْكَ وَإِذَا ذَكَرْتُ مَوْتِي وَمَوْتكَ عَرَفْتُ أَنَّكَ إِذَا دَخَلْتَ الجَنَّةَ رُفِعْتَ مَعَ النَّبِيِّينَ وَإِنِّي إِذَا دَخَلْتُ الجَنَّةَ خَشِيتُ أَنْ لا أَرَاكَ? فَلَمْ يَرُدّ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا حَتَّى نَزَلَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلام بِهَذِهِ الآيَةِ:
"وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا". {النساء/69}
أخرجه الطبراني في " المعجم الأوسط " ( 1 / 29 / 1 - 2 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (6 / 1044).

الجمعة، 12 مارس، 2010

أَنْفَعُ النَّاْسِ وَأَضَرُهُمْ

بسم الله الرحمن الرحيم
نفائس الثمرات - أَنْفَعُ النَّاْسِ وَأَضَرُهُمْ

أنفع الناس لك رجل مكنك من نفسه حتى تزرع فيه خيرا أو تصنع إليه معروفا ، فإنه نعم العون لك على منفعتك وكمالك‏.‏ فانتفاعك به في الحقيقة مثل انتفاعه بك أو أكثر.‏ وأضر الناس عليك من مكن نفسه منك حتى تعصي الله فيه فإنه عون لك على مضرتك ونقصك‏.‏

كتاب الفوائد لابن القيم

وَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَىْ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَىْ آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ
وَالسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ

الخميس، 4 مارس، 2010

alnastv قناة الناس البساط أحمدي 1/3/2010

إحفـــظ تُحفـــــــظ واعـــــــرِف تُعـــــــــــرف

منقول من موقع اخر

http://www.alokab.com/forums/index.php?showtopic=49575&pid=289458&st=0&#entry289458

الحمد الله ،والصلاة على رسول الله.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال ،كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقال(يا غلام إني أعلمك كلمات ،احفظ الله يحفظك احفظ
الله تجده تجاهك ،إذا سألت فاسأل الله ،وإذا استعنت فاستعن بالله ،واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد
كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ،رفعت الأقلام وجفت الصحف) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح
وفي رواية اخرى عند الامام احمد( احفظ الله تجده أمامك ،تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك
وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر ،وأن الفرج مع الكرب ،وأن مع العسر يسرا)

وأولى الوصايا التي احتواها هذا الحديث قوله صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله يحفظك ،احفظ الله تجده تجاهك ) لقد بدأ بها النبي لانها
اهم ما في الحديث فإن أداها سهُل عليه بعد ذلك ما بقى في الحديث وإن فرط فيها ضيع ما بعدها من الوصايا فهي وصية تُرشد المؤمن بأن
يراعي حقوق الله تعالى ويلتزم بأوامره ويقف عند حدود الشرع فلا يتعداها ويمنع جوارحه من استخدامها في غير ما خُلقت له وذلك بحفظ الرأس والبطن
كما في حديث ابن مسعود المرفوع الاستحياء من الله فحق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى وتحفظ البطن وما حوى خرجه الإمام أحمد والترمذي .
وحفظ الرأس وما وعى يدخل فيه حفظ السمع والبصر واللسان من المحرمات وحفظ البطن وما حوى يتضمن حفظ القلب عن الإصرار على
ما حرم الله .....،فإذا قام بذلك كان الجزاء من جنس العمل(وهل جزاء الاحسان الا الاحسان)

احفظ الله يحفظك جملة تدل على أن الإنسان كلما حفظ دين الله ،حفظه الله، ولكن حفظه في ماذا ؟
حفظه في بدنه وحفظه في ماله وأهله وفي دينه وهذا أهم الأشياء وهو أن يحفظك من الزيغ والضلال لأن الإنسان كلما اهتدى زاده الله هدى .

(والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم)وكلما ضل والعياذ بالله فإنه يزداد ضلالا كما جاء في الحديث إن الإنسان إذا أذنب صار في قلبه
نكتة سوداء فإن تاب مُحيت وإن أذنب ثانية انضم إليها نكتة ثانية وثالثة ورابعة حتى يطبع على قلبه نسأل الله العافية .
وحفظ الله سبحانه وتعالى لعبده في دنياه ،يكون بحفظه في بدنه وماله وأهله وقوته وعقله .. وأن تستمر معه حتى ولو كبر في السن ،كان
العبد الصالح أبو الطيب الطبري عالم شافعي جليل،كان دعوبا ضحوك السن محبا لاهل الفضل بل معظم الفضل فيه قد جاوز الثمانين سنة،
وهو ممتع بعقله وقوته وكافة حواسه، حتى أنه سافر ذات مرة مع طلاب له فلما اقتربت السفينة من الشاطئ وثب منها وثبة شديدة، عجز عنها
بقية الذين كانوا معه على السفينة ،فاستغرب بعضهم هذه القوة الجسدية التي منحها الله إياه، مع كبر سنة وشيخوخته،فقالوا له كيف استطعت
ان تقفز وانت في الثمانين ولم نستطع ذلك ونحن في عز الشباب ؟
فقال لهم الطبري(هذه جوارح حفظناها عن المعاصي في الصغر، فحفظها الله علينا في الكبر)البداية والنهاية/ لابن كثير
فجزاه الله على ذلك بأن أنعم عليه بموفور الصحة، وطول العمر، وصالح العمل.. نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله ،فالله أعلم بمن اتقى..

بل يوجد قصص كثيرة عن الصالحين، لما اجتهدوا في حفظ حدود الله حفظهم سبحانه وتعالى بل إنه سبحانه وتعالى جعل الوحوش في البرية
حافظة لهم، وترعاهم، كما يروى عن سُفينة مولى النبي عليه الصلاة والسلام كما روى الحاكم وغيره (أنه كان في سفينة فانكسرت بهم ثم
خرج إلى جزيرة برية، فمر بهم الأسد، وكان قد تاه الطريق، فجاء الأسد يمشي معه وسُفينة يمشي معه، حتى إذا سار مسافة وسُفينة يمشي
معه همهم همهمة كأنه يقول، هذا الطريق ثم سار)سبحان الله فقد جعل الله عزوجل هذا الحيوان المفترس حافظا له،هذا جزاء من يتقي ربه،
ويخشاه، ويعمل صالحا، انظر قوله تعالى(من يعمل صالحا من ذكر او انثى فلنحيينه حياة طيبة ولجزينهم اجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)

أما الوجهه الاخر
فمن ضيع حدود الله عز وجل أوكلهُ الله الى نفسه ،وسلط الله عليه أقرب الناس إليه، فعندما ابتعدنا كثيرا عن كتاب الله ضعنا بين الحلال
والحرام ،وأنهكتنا الهموم ،واشتكينا الأمراض ،وحتى لو توفرت لنا سُبل السعادة لما سُعدنا بها ،لانه لا سعادة الا بدين الله عزوجل.
قال تعالى(ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى قال ربي لم حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك
اتتك اياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)أتتخيل معي أنك تُنسى يوم القيامة ؟ أن تكون في هذا الموقف ويرد عليك الله سبحانه بهذا الرد؟
أتشعر بعظم الأمر ؟
والضنك هنا هو/العيش الضيق في كل شيء
ضنك،، ض،ن،ك
ض، ضيق
ن ،نكد/النَّكَدُ: الشؤْمُ واللؤْمُ، وكل شيء جرّ على صاحبه شَرّاً، فهو نَكَدٌ، (لسان العرب)
ك ، كدر/الكَدَرُ: نقيض الصفاء،
ان المعاصي والذنوب، تمحق بركة الصحة عند الإنسان..إن لم يكن عاجلا، فآجلا...
ان المعاصي والذنوب ظُلم وظلمات في الدنيا والآخرة..فاحذرها يرحمك الله

وقوله عليه الصلاة والسلام (تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة)
و من صور التعرف على الله في الرخاء أن يجتهد العبد في حال الرخاء والسعة والنعمة والصحة والقوة ...بالتقرب إلى الله وطلب
مرضاته، والإكثار من الأعمال الصالحة المُقربة إليه، كالبر والصلة، والصدقة والإحسان، والذكر ،والأمر بالمعروف ،والنهي عن المنكر،
وغير ذلك من وجوه البِر وسُبل الخير فإن هذه الاعمال تكون رصيد طيب للعبد ينفعه في حال الشدة والضيق والكرب ،وليس المقصود بالشدة
الشدة في الدنيا فقط ،بل في الدنيا وعند الموت وبعد الموت ويوم الحشر وهو اعظم شدة وأكبر كرب فهو يوما يجعل الولدان شيبا ولذلك من
عرف الله في الدنيا،وأقبل على طاعة الله، وكفّ عن معصيته، وخاف من عقابه،أمنَهُ الله يوم الفزع الأكبر، عندما يُحشر الناس حفاة عراة
غُرلا غيرمختونين ،يموج بعضهم في بعض، قد أُدنيت الشمس منهم قدر ميل، والعرق يلجمهم ، بينما هو في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله.
ومن لزم سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وشرب من معينها في الدنيا ،شرب من حوض رسول الله صلى الله عليه وسلم في الآخرة ،
حينما يُذاد الناس عن الحوض كما تُذاد الإبل الغريبة.
فمن استقام كما امر الله وثبت على الطاعة وصبر عليها ثبته الله عزوجل على الصراط الذي حكم الله بمرور الناس عليه ، وهو الجسر
المضروب على متن جهنم، أدَق من الشعر وأحد من السيف كما قال الله تعالى (وان منكم الا واردها كان على ربك حتما مقضيا ،ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا )مريم

ولقد نص الله تعالى في كتابه ،أن العمل الصالح ينفع في الشدة وينجي فاعله ، وان عمل السوء يهلك صاحبه في الشدة،
كما في قصة الغريقين الذان ذُكرا في القران الكريم
الاولى سيدنا يونس عليه وعلى نبينا افضل الصلاة والتسليم فيونس كما تعلمون القي من السفينة في البحر فالتقمه الحوت وغاص فيه الى
اعماق البحر،ادرك يونس عليه السلام ان هذا عقاب من الله ،فشرع في التسبيح والاستغفار والذكر والدعاء فاستجاب الله له وقال تعالى
حكاية عن يونس عليه الصلاة والسلام (فلو لا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون )الصافات 144/143
انظر الى قوله (كان )في الماضي اي في الرخاء كان من المسبحين والطائعين فلولا هذا الرصيد الذي قدمه ولولا انه تعرف على الله في
الرخاء لبقي في شدته الى يوم يبعثون.
الثانية عمل السوء /فرعون طغى وتجبر ..وقال انا ربكم الاعلى، عندما لحق بموسى عليه السلام ومن معه اطبق الله عليه البحر،فوقع في
شدة وطلب العون من الله (آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل )انظر ماذا قال له الله عزوجل (الآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين )يونس 90 ،91
فهو نسي الله في الرخاء ولم يتعرف على الله في الرخاء فخذله الله عند شدته فهو لم يدخر شيئا لشدته ولم يكن له رصيد من الطيبات ينفعه عند الازمات والملمات الصعبة.
اخي الحبيب في الله/اياك ان تكون من الذين يتعرفون على الله وقت الشدة فقط ،اذا مرض قال يا الله اذا افتقر نادى الله واذا انتكس لجأ الى
الله واذا ...فهذه صفات المشركين ولقد ذمهم الله عزوجل على هذا لانهم لا يعرفون الله، ولا يُخلصون الدين إلا في حال شدتهم،أمَّا في
حال رخائهم ويُسرهم وسرَّائهم، فإنَّهم يُعرضون وينسون ما كانوا عليه.
يقول الله تعالى(واذا مس الانسان الضر دعانا لجنبه او قاعدا او قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه)
ويقول تعالى(وإذا أنعمنا على الانسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر فذو دعاء عريض)والآيات في هذا المعنى كثيرة،وهي تدل دلالة
واضحة على ذم من لا يعرف الله إلا في حال ضرائه وشدته، أما في حال رخائه فإنه يكون في صدود وإعراض ولهو وغفلة وعدم إقبال على الله تبارك وتعالى.
ولهذا فإن الواجب على المسلم أن يقبل على الله في أحواله كلها في اليُسر والعُسر، والرخاء والشدة، والغنى والفقر، والصحة والمرض،
والسعة والضيق فمن تعرف على الله في الرخاء عرفه الله في الشدة، فكان له معينا وحافظا ومؤيدا وناصرا.
ولقد اشار النبي الى هذا في الحديث الذي رواه الترمذي، والحاكم، وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ،أن النبي صلى الله عليه
وسلم قال(من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب ،فليُكثر الدعاء في الرخاء )، سنده حسن
قال رجل لأبي الدرداء رضي الله عنه، أوصِني، فقال (اذكر الله في السراء يذكرك الله جل وعلا في الضراء )
وعنه رضي الله عنه أنه قال (ادع الله في يوم سرائك لعله أن يستجيب لك في يوم ضرائك)او نحوه
وهذه سنة الله في الخلق/ ان من تعرف على الله في الرخاء عرفه في الشدة ، ولذلك كانت أمنيةُ الصالحين قديما وحديثا، أنبياء ومن دونهم
أن يحفظهم الله في الشدة.
اخي/ما الذي تدخره للحظات الشدة؟ هل ادخرت شيئا، من سره أن يكون الله معه في وقت الشدة، فليكن مع الله في وقت الرخــــــــــاء.

اللهم اجعل عملنا كله صالحا، واجعله لوجهك خالصا

الثلاثاء، 2 مارس، 2010

علم النساء،،،

علم النساء،،،



حينما بلغ أحمد سن الزواج إستأذن والده للزواج،

غير أن الوالد اشترط على أحمد قبوله الزواج



أن يتعلم " علم النساء " ،،،



لم يكن أحمد سمع يوما ما بهذا العلم ،طلب من أبيه أن يخبره عن علم النساء ،،،



رفض الوالد إخباره لكنه نصحه أن يشد الرحال بحثا عن هذا العلم ،،



طال غياب أحمد ،،ولم يجد الذي يبحث عنه عند اي شيخ من شيوخ العلم الذين سالهم ،،،



وذات يوم وهو جالس إلى ظل شجرة أمام بئر حيرانا ، دنت منه عجوز جاءت لتسقي من البئر غنمها ،واستفسرته عن حاله وقصته ،،،



فتنهد وقص عليها قصته ،،،



ضحكت العجوز وقالت له في صمت وهدوء:العلم الذي تبحث عنه ياولدي عندي .



تفاجأ أحمد من كلام العجوز وظن أنها ربما تسخر منه ، لكن نظرة العجوز لم تكن توحي بذالك ،،



فقال لها بلهفة وشوق: فاخبريني يا أماه عنه...



عندها قامت العجوز برمي نفسها على حافة البئر ، وصرخت مستنجدة بأبنائها تطلب منهم أن ينقذوها ،،



لم يفهم أحمد شئ من حركة العجوز،، وأصابه الذعر والخوف الشديد وهو يرى أبناء العجوز العشر قد جاؤوا مسرعين يحملون الفؤوس والخناجر والعصي ،،،



فاقترب من العجوز والخوف يتملكه :أماه ماهذا ، ماذا فعلت لكي تفعلي بي ذلك ، سيقتلونني أبناؤك ،،



هنا قامت العجوز من حافة البئر وطلبت من الفتى أحمد أن يسكب عليها دلو من الماء،،



أحمد لم يفهم شيئ من طلب العجوز الغريب ، لكنه فعل كما طلبت منه ،،



ولما وصل أبناء العجوز العشرة ورأوا أمهم مبللة بالماء ، سالوها عن الخبر ،،



فقالت لهم بهدوء : الحمد لله ياأولادي ، سقطت في البئر وقام هذا الشاب الطيب النبيل بإنقاذي وإخراجي منه ،،



فرح أبناء العجوز بما فعله أحمد حسب ظنهم، فضيفوه وأكرموه ايما إكرام ،،



لكن أحمد ظل حائرا دهشا من حكاية العجوز ، فانتظر حتى الفجر حينما هم بتوديعها سالها وفي إلحاح عن حكاية البئر وماذا تعني ،،

فردت عليه بهدوء وثقة : ألم تسالني عن علم النساء ،،



فرد أحمد بسرعة: نعم ، نعم ولازلت



فأجابت العجوز في إبتسامة عريضة: هذا هو علم النساء ياولدي



،، بقدر ماتستطيع المرأة أن تقتلك تستطيع أن تبقيك

الشرباصي.. مواهب شتى

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&pagename=Zone-Arabic-ArtCulture%2FACALayout&cid=1178724223707