الخميس، 5 فبراير، 2009

فِرَاسَةُ الأتقياء


 

يا أيها الأعزل احذر فراسة المتقي، فإنه يرى عورة عملك من وراء ستر ‏ «‏اتقوا فراسة المؤمن‏» ‏ رواه الترمذي في سننه، والفراسة - بكسر الفاء- قال في النهاية‏:‏ يقال بمعنيين‏:‏ أحدهما، ما دل ظاهر هذا الحديث عليه وهو ما يوقعه الله تعالى في قلوب أوليائه فيعلمون أحوال بعض الناس بنوع من الكرامات وإصابة الظن والحدس‏.‏ والثاني نوع يتعلم بالدلائل والتجارب والخلق والأخلاق فتعرف به أحوال الناس‏.‏ وللناس فيه تصانيف قديمة وحديثة.

 

 

كتاب الفوائد لابن القيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق