الاثنين، 16 فبراير، 2009

حسن الخلق من التقوى

جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق؛ لأن تقوى الله تصلح ما بين العبد وبين ربه، وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه‏.‏ فتقوى الله توجب له محبة الله، وحسن الخلق يدعو إلى محبته‏.



كتاب الفوائد لابن القيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق